شهد الوعي حول الطب التجميلي في السنوات الأخيرة نمواً كبيراً ليس فقط في الشرق الأوسط بل وفي العالم أجمع، وهناك العديد من الأسباب التي ساهمت في ذلك. فالناس بشكل عام أصبحوا أكثر تعلماً ووعياً ومن الأسهل الحصول على معلومات ذات قيمة عالية.

إلى جانب ذلك، تكمن الحقيقة أن السكان في منطقتنا يحظون غالبا بنمط حياة عالٍ ودخل ثابت، ونصيب أعلى للفرد من الدخل العام مقارنة بأجزاء أخرى من العالم، إلى جانب الاستقرار الاجتماعي. كما لا يمكن تجاهل تأثير وسائل الإعلام، وخاصة وسائل الاعلام الاجتماعية، وبرامج الواقع والبرامج الحوارية التي ساهمت في الترويج لنشاط الطب التجميلي.

للخلايا الجذعية دور في صناعة الجمال

رغم تعدد طرق وسبل الجراحات التجميلية إلا هناك دائما اتجاه، ثابت وهو الرغبة في الحفاظ على مظهر شبابي جذاب، وعلى الرغم من اكتساب كثير من الجراحات التجميلية التقليدية لشعبية كبيرة مثل شفط الدهون، وشد البطن، وجراحات الثدي، وجراحات التجميل النسائي، وتجميل الأنف، التي تشكل الجراحات الخمس الأكثر طلباً في المستشفى إلا أن المرضى يتطلعون دائما لتجربة التقنيات والسبل الجديدة التي ستمنحهم نفس النتائج.

ومن الأمثلة على ذلك، دخول تقنية الخلايا الجذعية والتي يستخدمها مستشفى الأكاديمية الأمريكية للجراحات التجميلية، حيث يمكن للمريض أن يضع خلايا جسمه في بنك الدم لاستخدامها لاحقاً لأي غرض طبي مثل تكبير الثدي، وإعادة تشكيل الأرداف، وتجديد الوجه.AACSH Infographics Top 5 Procedure

العلاجات الأكثر طلبا في النصف الأول

شفط الدهون وجراحات الثدي مستمرة في تصدر قائمة العلاجات التجميلية

طبقا لإحصائيات المستشفى كانت أكثر 5 جراحات تجميلية طلبا في النصف الأول من العام هي جراحات شفط الدهون ( 46 %)، جراحات الثدي (18 %)، شد البطن (15 %)، جراحات التجميل النسائي (11 %)، وتجميل الأنف (10 %).  وهذه المعطيات تدل على أن تفضيلات المرضى في دبي أو القادمين الى دبي لإجراء العمليات التجميلية تتطابق مع الاتجاهات العالمية مع اختلاف بسيط. حيث أن ترتيب العمليات التجميلية الأكثر شيوعا في العالم طبقا لإحصائيات الجمعية العالمية لجراحة التجميل يأتي كالتالي: شد الجفون، شفط الدهون، تكبير الثدي، حقن الدهون، وعمليات تجميل الأنف.

أكثر 5 جراحات في النص الأول من عام 2016 أكثر 5 جراحات في 2015
شفط الدهون (46%) شفط الدهون (48%)
جراحات الثدي (18%) جراحات الثدي (18%)
شد البطن (15) % الجراحات التناسلية (15%)
الجراحات التناسلية (11%) شد البطن (12) %
تجميل الأنف (10%) جراحات الوجه (7%)

وطبقاً لإحصائيات المستشفى في عام 2015، كانت عملية “نحت الجسم” عن طريق شفط الدهون هي العملية الأكثر شيوعا بين الذكور المراجعين للمستشفى حيث خضع لها 25% من المراجعين، وتقوم العملية بإزالة الدهون من بعض المناطق مثل المعدة والصدر والخصر لزيادة وضوح العضلات وإضفاء مظهر رياضي.

ويعكس عدد العمليات التجميلية التي تم إجراؤها في النصف الأول من عام 2016 استمرار ثبات النمط الأعوام الماضية، ولكنه يسجل أيضاً ارتفاعاً في عدد عمليات زرع الخلايا الجذعية (stem cells fat grafting). وقد شهد نهاية العام الماضي إعادة إطلاق هذه الطريقة المبتكرة في مجال الجراحة التجميلية في الشرق الأوسط مع افتتاح أول بنك للخلايا الجذعية في العالم في مدينة دبي الطبية. وهو ما يوفر للخبراء فرصة جديدة لتقديم حلولاً بديلة مبتكرة للجراحات التجميلية التقليدية باستخدام خلايا المريض نفسه التي تم استخراجها من نسيج دهني واحد.

Top Dental Procedures in H1 2016

البوتوكس – بطل العمليات الغير جراحية بلا منازع

بالنظر الى العمليات غير الجراحية الخمس الأكثر شيوعاً في النصف الأول من عام 2016، تظل عمليات البوتوكس والحقن الأكثر طلباً بنسبة 53% يليها نحت الجسم (17 %) ثم تقنية البلازما الغنية بالصفائح الدموية بي آر بي (14 %) ثم شد الوجه بتقنيات الموجات الراديوية (10 %) وأخيراً إزالة الدهون (6 %). وبمقارنة الإمارات العربية المتحدة مع الاتجاه العالمي نجد بعض الاختلافات طبقاً للجمعية العالمية لجراحة التجميل، حيث تضمنت القائمة العالمية بخلاف البوتوكس الذي يتصدر عمليات تجميل بدون جراحة حول العالم، عمليات حمض الهيالورونيك، وإزالة الشعر، والتقشير الكيميائي، وشد الجلد بالليزر.

تقليل تصبغ الشفاه – أحدث اتجاهات طب الأسنان

تطورت تكنولوجيا طب الأسنان التجميلية بشكل كبير وأصبح الحصول على الابتسامة المثالية أسهل من ذي قبل. ويقدم مركز طب الأسنان بمستشفى الأكاديمية الأمريكية لجراحات التجميل عدداً كبيراً من الخدمات التي تتراوح بين خدمات طب الأسنان العام وطب الأسنان للأطفال وطب الأسنان التجميلي، وتقويم الأسنان واستخدام الليزر. ومن بين كل تلك الخدمات تظل خدمة تقليل تصبغ الشفاه هي الأكثر طلبا وشيوعا، في حين تتمتع “ابتسامة هوليوود” والتي تعتبر اتجاهاً عالمياً بشعبية كبيرة في دبي بنسبة 27%.

سكان المملكة العربية السعودية يقودون نمو السياحة الطبية في المنطقة

تشير التقديرات إلى أن قيمة صناعة السياحة الطبية على الصعيد العالمي وصلت إلى 60 مليار دولار أمريكي مع معدل نمو يصل إلى 20% سنوياً، وفي حين لا توجد أرقام صريحة بأعداد السياح العالمين لأغراض علاجية، هناك تقديرات تضعهم عند 50 مليون مسافر سنويا لتلقي العلاج الطبي خارج بلدانهم. ولعل العامل الرئيسي في تحديد نمط تدفق المرضى بين الدول المقدمة للعلاجات هو مدى التوفير في التكاليف، تليها جودة الرعاية الصحية في ذلك البلد.

Patient Profile H1 GCC 2016

ووفقا لتقرير “توقعات القطاع الصحي في الإمارات للعام 2020″، الصادر عن مركز بحوث RNCOS، من المتوقع نمو قطاع الرعاية الصحية في الإمارات بمعدل 7% خلال الفترة بين 2015-2020. وتعتبر السياحة الطبية أحد العوامل الرئيسية لقيادة ذلك النمو، بينما تعد العمليات التجميلية من بين الأسرع نمواً والأكثر طلباً بين زوار دبي.

وإضافة إلى ذلك، أصدر معهد العافية العالمي (GWI) بيانات جديدة عن التوسع الكبير الحاصل في سوق السياحة العلاجية في منطقة الشرق الأوسط وصنفتها كالسوق الثانية الأسرع نموا في العالم في هذا القطاع. ويجلب نمو السياحة العلاجية في الإمارات العربية المتحدة فوائد جمة لكل من المرضى وممتهني الطب. وتعتبر الموارد البشرية الطبية والتقنيات الحديثة التي تتوافق مع المعايير الدولية، بل وقد تتعداها في بعض الحالات، عماد قطاع الرعاية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة وعاملا حاسما لجذب السياح الباحثين عن الرعاية الطبية.

قام مستشفى الأكاديمية الأمريكية للجراحة التجميلية، بمراجعة وتقييم الطرق والعلاجات التجميلية في النصف الأول من عام 2016 وإصدار تقريره بهذا الشأن لتسليط الضوء على أحدث التطورات والاتجاهات في عالم الطب التجميلي.

*دخلت تقنية الخلايا الجذعية والتي يستخدمها مستشفى الأكاديمية الأمريكية للجراحات التجميلية، حيث يمكن للمريض أن يضع خلايا جسمه في بنك الدم لاستخدامها لاحقاً لأي غرض طبي

*من المتوقع نمو قطاع الرعاية الصحية في الإمارات بمعدل 7% خلال الفترة بين 2015-2020، وتعد العمليات التجميلية من بين الأسرع نمواً والأكثر طلباً بين زوار دبي.

*هناك تقديرات تضعهم عند 50 مليون مسافر سنويا لتلقي العلاج الطبي خارج بلدانهم. ولعل العامل الرئيسي في تحديد نمط تدفق المرضى بين الدول المقدمة للعلاجات هو مدى التوفير في التكاليف، تليها جودة الرعاية الصحية في ذلك البلد.