الميدالية الذهبية هي الحلم المطلق لكافة الرياضيين خلال دروة ريو للألعاب الأولمبية  2016، لذا،استضافت أوميغا على هامش الألعاب الأولمبية 2016 في منزلها في ريو دي جانيرو العارضة والممثلة البرازيلية أليساندرا أمبورسيو.

وتعد أليساندرا من المعجبات بعلامة أوميغا وشاركت العلامة الاحتفال بليلة الذهب وقامت بارتداء ساعة غولد سيماستر أكوا تيرا  المصنوعة من الذهب الأحمر عيار 18 قيراط وقطر 43 ملم مع مينا باللون الرمادي.

RIO DE JANEIRO, BRAZIL - AUGUST 07:  Alessandra Ambrosio attends Gold Night at OMEGA House Rio 2016 on August 7, 2016 in Rio de Janeiro, Brazil.  (Photo by Mike Marsland/Mike Marsland/WireImage) *** Local Caption *** Alessandra Ambrosio

وفي هذه المناسبة صرّحت أليساندرا أمبورسيو: “إنّه لشرف كبير بالنسبة أن نستقبل الألعاب الأولمبية في ريو التي تعد من أجمل مدن العالم، لقد كان حلماً وتحقق ليس فقط بالنسبة للبرازيل إنما لقارة أمريكا الجنوبية بأكملها، إنه لأمر عظيم أن أتمكن من حمل الشعلة الأولمبية لأمثل بلادي وقد ساندتني عائلتي بأكملها وتواجدت معي لمشاركة تلك اللحظة التاريخية.”

وبجوار أليساندرا كان يقف رينالد إيشلمان، الرئيس والرئيس التنفيذي لأوميغا، وقد عبّر عن سعادته بالحضور الكبير للأمسية وصرّح: “إنّ الذهب هو علامة الانتصار والامتياز، وتتشارك أوميغا هذه السمات الأساسية مع الألعاب الأولمبية، وكما ترون فإنّ منزل أوميغا يعد أكبر دليل على المعايير العالية التي تتبعها العلامة، وقد أحببت جداً الطاقة الطاقة الإيجابية والحيوية التي بثها الضيوف إلى المنزل.”

الميدالية الذهبية هي الحلم المطلق لكافة الرياضيين خلال دروة ريو للألعاب الأولمبية  2016، ولذا على هامش الألعاب الأولمبية 2016 ،استضافت أوميغا في منزلها في ريو دي جانيرو العارضة والممثلة البرازيلية أليساندرا أمبورسيو.

وتعد أليساندرا من المعجبات بعلامة أوميغا وشاركت العلامة الاحتفال بليلة الذهب وقامت بارتداء ساعة غولد سيماستر أكوا تيرا  المصنوعة من الذهب الأحمر عيار 18 قيراط وقطر 43 ملم مع مينا باللون الرمادي.

وفي هذه المناسبة صرّحت أليساندرا أمبورسيو: “إنّه لشرف كبير بالنسبة أن نستقبل الألعاب الأولمبية في ريو التي تعد من أجمل مدن العالم، لقد كان حلماً وتحقق ليس فقط بالنسبة للبرازيل إنما لقارة أمريكا الجنوبية بأكملها، إنه لأمر عظيم أن أتمكن من حمل الشعلة الأولمبية لأمثل بلادي وقد ساندتني عائلتي بأكملها وتواجدت معي لمشاركة تلك اللحظة التاريخية.”

وبجوار أليساندرا كان يقف رينالد إيشلمان، الرئيس والرئيس التنفيذي لأوميغا، وقد عبّر عن سعادته بالحضور الكبير للأمسية وصرّح: “إنّ الذهب هو علامة الانتصار والامتياز، وتتشارك أوميغا هذه السمات الأساسية مع الألعاب الأولمبية، وكما ترون فإنّ منزل أوميغا يعد أكبر دليل على المعايير العالية التي تتبعها العلامة، وقد أحببت جداً الطاقة الطاقة الإيجابية والحيوية التي بثها الضيوف إلى المنزل.”