هل تتخيلون صفات سيارة رولز-رويس للأعوام المئة المقبلة؟ شكل هذه السيارة وميزاتها تم عرضها مؤخراً في لندن، وهي تجسد الرؤية الشخصية، والرحلة الخالية من العناء، والملاذ الفخم، والوصول الفاخر. VISION NEXT 100، رؤية مستقبل الفخامة.

سيارة رولز-رويس التصورية “فيجن نكست 100” VISION NEXT 100، تمثل مستقبل السيّارات الفارهة، وهي أول سيّارة تصوّرية للمصنّع البريطاني العريق وتحمل الاسم الرمزي 103EX.

استند فريق تصميم سيّارات رولز-رويس موتور كارز، والذي يعمل تحت إشراف وقيادة جايلز تايلور إلى أربعة مبادئ أساسية في تصميم سيّارة رولز-رويس VISION NEXT 100، وهي مبادئ تشكّل أساس الحل الأنيق والجذاب الذي تمثّله سيّارة رولز-رويس VISION NEXT 100، وتجسّد مستقبل السيّارات الفارهة عموماً:

 الرؤية الشخصية57a0814e0445f

لا تشكّل سيّارة رولز-رويس VISION NEXT 100، التي عُرضت في لندن منتصف يونيو 2016، سوى مثالاً واحداً على عدد من التصوّرات الشخصية المحتملة لما تمثّله سيارة رولز-رويس في المستقبل.

ومن شأن رولز-رويس أن تستمدّ إلهامها من العربات القديمة الفخمة لتبتكر هيكل سياراتها المستقبلية، والذي سيُصنع يدوياً من أكثر المواد تطوّراً مع اللجوء إلى محرّك لا يصدر أي انبعاثات. وتتيح تقنيات التصنيع المتطوّرة أمام العملاء إمكانية المشاركة بشكل أكبر في عملية تطوير سيّارات رولز-رويس الخاصة بهم من حيث تصميمها وحجمها ومظهرها. إلى ذلك، سيتمكّن العميل في المستقبل من تفويض المصنّعين بتنفيذ مفهومه الخاص، فتعمد رولز-رويس إلى تصميم الرؤية الشخصية لكل عميل وتصنيعها، وجعل كل سيّارة من رولز-رويس تحفة فنية فريدة مصمّمة حسب الطلب.

الرحلة الخالية من أي عناء

عام 1911 صمّم النحّات والفنّان تشارلز سايكس شعار “روح السعادة”، مستوحياً الشعار من من إليانور ثورنتون. وعلى امتداد 105 أعوام منذ ابتكار هذا الشعار، شكل “روح السعادة” مساراً تنتهجه كل سيّارات رولز-رويس وكل أصحابها للوصول إلى أهمّ اللحظات في حياتهم. وقد برز الشعار بكل أناقته ورقيّه في بعض من أهمّ الأحداث المرموقة في التاريخ.

ومع الرؤية الجديدة، يبرز”صوت إليانور” بوضوح في سيّارة رولز-رويس VISION NEXT 100، ويمنح أصحاب سيارات رولز-رويس الحلم بمستقبل مريح. فهنا ستكون “إليانور” متّصلة رقمياً بكل ناحية من حياة أصحابها والبيئة المحيطة بها إذ ستلعب دور المساعد أو السائق الافتراضيين مريحة بذلك صاحب السيارة من أيّ عناء. تتمتّع “إليانور” بذكاء اصطناعي خاص يسمح لها بتقديم النصائح لركاب السيارة حول الحجوزات وجداول العمل والخيارات المُتاحة لهم قبل مغادرتهم المنزل، فتذكّرهم بالمواعيد والمهام وتقدّم الاقتراحات لتسهيل أي عوائق مرتقبة.

وتزداد هذه الرحلة المريحة سهولة بفضل تجربة “الرحلة على بساط الريح” التي تشتهر بها رولز-رويس، بفضل التوفيق ما بين محرّك قوي ومبتكر لا يصدر أي انبعاثات ونظام تعليق متطوّر، فتسير السيّارة وكأنّها تحلّق فوق سطح الطريق. وإذ يُرجّح أن تختفي المحرّكات المؤلفة من 12 أسطوانة بشكل V التي تعمل بالوقود في المستقبل، مَن يدري كيف سيتمّ تشغيل سيّارة رولز-رويس هذه.

 الملاذ الفخم57a0814e05286

من أجل دخول هذا الملاذ الفخم، يصعد الركاب إلى السيّارة بشموخ من دون أن يحنوا رؤوسهم بل بكلّ تألّق واعتزاز، وكأنّهم يركبون عربات الحكّام في قديم الزمان. وعند الجلوس في كنف مقصورة السيّارة المتطوّرة والمصمّمة باليد، ينغلق الباب والسقف ليحتضنهم عالم لامتناهٍ من السكون والفخامة.

تحيط بالمقصورة أحدث ألواح خشب “ماكسار”  بالخطوط الرفيعة والمصنوعة باليد، وتزيّن هذه الألواح الأبواب وشاشة OLED الكبيرة والجهة المقابلة للراكب الثاني حتّى جانب المقعد، ممّا يضمن مساحة متناسقة وانسيابية وجميلة عند إطفاء الشاشة.

الوصول الفاخر

تضمن سيّارة رولز-رويس  VISION NEXT 100، وصول ركّابها بأسلوب فاخر. ومع أنها تعبّر بوضوح عن مستقبل الفخامة، لا تتخلى عن الرموز المعهودة في كل سيّارات رولز-رويس الأصيلة، وهي شعار “روح السعادة”، والشبك الأمامي المعروف، والصندوق الأمامي الطويل، ومختلف أبعاد السيّارة.

وعند سير هذه السيارة التصورية بتألّق إلى وجهتها، يمتدّ هذا الوهج من الحافة الخلفية لقوس العجلتين الأماميتين إلى الجهة الخلفية من باب السيّارة. وعندما تتوقّف سيّارة بكل فخامتها، يبدأ حدثٌ رائعٌ.

ينفتح السقف البانورامي، على طول الجهة اليسرى من السيّارة الأعلى ليسمح للراكب بالوقوف، مؤمّناً له الحماية من الأعلى ومن الجهة الخلفية. ثمّ، بحركة واحدة سهلة، يفتح باب السيّارة من جهته الخلفية ويظهر درج واحد من تحت عتبة الباب. وليكتمل هذا الوصول الفاخر، يشعّ ضوء أحمر، أشبه بالسجادة الحمراء، من أسفل الدرج، كلفتة ترحيبية بالركاب.